واشنطن وبكين تتعهّدان العمل لإنجاح اتفاقهما التجاري

واشنطن وبكين تتعهّدان العمل لإنجاح اتفاقهما التجاري

أعلنت الولايات المتحدة والصين في ختام محادثات تجارية، مساء الإثنين، أنّهما توافقتا على العمل لإنجاح الاتفاق التجاري الذي توصّلتا إليه.

وقال ممثّل التجارة الأميركية روبرت لايتهايزر في بيان صدر في ختام محادثات هاتفية، جرت بينه وبين نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي إنّ “الطرفين يلمسان تقدّماً ومصمّمان على أخذ الإجراءات اللازمة لضمان نجاح الاتفاق”.

وفي السياق، أضاف البيان أنّ وزير الخزانة الأميركي شارك في هذه المحادثات الهاتفية.

بدورها، قالت بكين إنّ الطرفين أجريا “حواراً بنّاء على تعزيز تنسيق سياسات الاقتصاد الكلّي للبلدين”.

وتابعت أنّ “الطرفين اتّفقا على تهيئة الظروف والأجواء لمواصلة دفع تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق الاقتصادي والتجاري بين الصين والولايات المتحدة”.

وكانت الولايات المتحدة والصين أبرمتا هذا الاتفاق في كانون الثاني/يناير في خطوة هدّأت قليلاً من الحرب التجارية الدائرة بينهما، وتعهّدت بموجبها بكين باستيراد سلع أميركية إضافية بقيمة 200 مليار دولار على مدى عامين، تشمل بضائع تتراوح من السيارات والآلات والنفط إلى المنتجات الزراعية.

لكنّ جائحة كوفيد-19 وتداعياتها أثّرت سلباً على مشتريات الصين من هذه السلع.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الشهر الماضي إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، “يواصل في وقت سابق، هجوماً متهوراً وغير متماسك وأحادي الجانب ضد بكين” فيما يبدو أنه “مصمم على تعزيز حملة إعادة انتخابه وليس إدارة التحدي المعقد الذي يشكله نظام شي جين بينغ”.

مكتب تمثيل الحكومة الصينية في هونغ كونغ وصف العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على عدد من قادة المنطقة بـ”الوحشية وغير منطقية”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *