20 مليون دينار من البنك الأوروبي للاستثمار لتونس

20 مليون دينار من البنك الأوروبي للاستثمار لتونس

أعلنت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي مساء أمس الجمعة أنّ وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي زياد العذاري وقّع في واشنطن مع نائبة رئيس البنك الأوروبي للاستثمار ايما نافارو على اتفاقية تمويل برنامج إحياء المراكز العمرانية القديمة بتونس بقيمة 20 مليون دينار.

وقالت الوزارة في بلاغ صادر عنها أن هذا البرنامج “سيتيح تشكيل إطار تدخل مخصص لإعادة تأهيل المراكز الحيوية القديمة في تونس (البلدات والأحياء الأوروبية القديمة وغيرها) وتسهيل مواكبة هذه المناطق الحضرية التطورات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية فيها”.
وأشارت إلى أنّه تمّ أيضا “التطرق إلى المشاريع المزمع تنفيذها خلال الفترة القادمة خاصة مع ما تبدي هذه المؤسسة الأوروبية من استعداد دائم لدعم تونس في إنجاز برامجها ومشاريعها التنموية”.

يذكر أنّ وزارة الاستثمار والتعاون الدولي كانت قد أعلنت يوم 14 أكتوبر الجاري أنّ “تونس ستشارك بوفد في الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي من 16 إلى 20 أكتوبر الجاري بواشنطن يترأسه وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، محافظ الجمهورية التونسية بالبنك العالمي زياد العذاري، ويضم أيضا كلّا من وزير المالية رضا شلغوم  ومحافظ البنك المركزي مروان العباسي”.
وأضافت على صفحتها بموقع “فايسبوك” أنّ العذاري “سيعقد لقاءات ثنائية منها بالخصوص لقاء مع نائب رئيس البنك العالمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ورئيس البنك الإفريقي للتنمية والمدير العام رئيس مجلس إدارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ونائبة رئيس برنامج COMPACT الأمريكي لتحدي الألفية، والمفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية وغيرهم” وأنّه “سيشارك في الجلسات المبرمجة بالمناسبة، منها الجلسة العامة لمحافظي البنك العالمي واجتماع محافظي البلدان الإفريقية واجتماع المحافظين العرب”.
وأشارت إلى أن معهد CARNEGIE للسلام العالمي سينظّم ندوة خاصة بتونس على هامش الاجتماعات السنوية مبرزة أنّه سيتم خلالها “التطرق إلى التحديات السياسية والاقتصادية والفرص المتاحة للاستثمار والشراكة بتونس في ضوء الانتقال الديمقراطي الذي تشهده البلاد وذلك بحضور شخصيات سياسية وخبراء من عالم المال والأعمال”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *